الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان في منظمة التعاون الإسلامي
حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم الإسلامي وما بعده

الهيئة تُجري زيارة تشاور إلى نيويورك والعاصمة واشنطن.

خلال الفترة من 10 إلى 14 ديسمبر 2012، أجرى سبعة من أعضاء الهيئة، وهم الدكتورة سيتي روهيني دزوهايتن (الرئيسة)، والسفير عثمان دياو بالدي، والسفير محمد كاوو إبراهيم، والسيد محمد الأمين تيمبو، والسيد محمد الريسوني، والسفير إلهام إبراهيم أحمد والسيدة أصيلة وردك، زيارة تشاور إلى نيويورك دامت أسبوعا واحدا. وشملت الزيارة عقد لقاءات مع عدة مسؤولين في الأمم المتحدة، بمن فيهم السيد جهانجير خان، نائب مدير إدارة الشؤون السياسية، والسيدة مارتا سانتوس باييس، الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بالعنف ضد الأطفال، والسيدة كيت جيلمور، مساعدة الأمين العام ونائبة المدير التنفيذي لصندوق الأمم المتحدة للسكان وغيرهم من كبار المسؤولين في اليونيسيف، ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة. وشمل البرنامج زيارة من يوم واحد إلى واشنطن العاصمة حيث التقى أعضاء الهيئة بممثلين للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ وللمنظمة غير الحكومية "فريدم هاوس".