الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان في منظمة التعاون الإسلامي
حماية وتعزيز حقوق الإنسان في العالم الإسلامي وما بعده

تدين وبشدة الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي القتل العشوائي للكشميريين الأبرياء، وتدعو إلى وقف فوري لانتهاكات حقوق الإنسان المستمرة، كما تحث الحكومة الهندية السماح لفرق تقصي الحقائق بدخول المنطقة لتقييم الحالة الإنسانية وحالة حقوق الانسان على أراضي كشمير المحتلة من الهند

التاريخ:4/2/2018

تدين وبشدة الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي القتل التعسفي العشوائي لـ 17 كشميري من قبل قوات الاحتلال الهندية في الجزء الجنوبي من كشمير المحتلة. وتصرح الهيئة بأنَّ الانتهاكات المتكررة والمنتظمة لحقوق الإنسان من قبل قوات الاحتلال الهندية تؤدي باستمرار إلى قتل وتعذيب وتشويه المدنيين الكشميريين الأبرياء بما فيهم النساء والأطفال وكبار السن. وتضيف الهيئة أن تمتع قوات الاحتلال الهندية بقوى غير محدودة في المنطقة في الوقت الذي يصمت فيه المجتمع الدولي عن انتهاكاتها الجسيمة، جعلها محصنة ضد أي عقوبات. بينما تستمر قوات الاحتلال في عرقلة حياة الكشميريين والتأثير بشكل كبير على كافة حقوقهم المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية

إن الاحتجاجات السلمية والغير مسلحة والتي يقيمها الشباب الكشميريون للمطالبة بحقهم الشرعي في تقرير المصير، تواجَهُ في صفوف قوات الاحتلال الهندية بالمبالغة في القتل والرد بقوى غير متكافئة، مما يؤدي إلى التعذيب والقتل خارج نطاق القانون وجرائم الاغتصاب وتعديات جسدية جسيمة أخرى كالتسبب في حالات عمى جماعية باستخدام البندقيات المدفعية. هذه التعديات الصارخة والمؤسفة على حقوق الكشميريين الأساسية كحق الحياة وحق حرية التعبير وحق الاحتجاج السلمي والتجمع الامن، تتطلب إيقافًا فوريًّا 

وعليه، دعت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الانسان لمنظمة التعاون الإسلامي الحكومة الهندية لوقف فوري لموجة القتل الحالية وانتهاكات حقوق الإنسان المستمرة من قبل قوات الاحتلال الهندية، كما تحث على السماح لمنظمات حقوق الإنسان الدولية ومنها الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي بزيارة منطقة كشمير المحتلة لمراجعة الوضع الإنساني وحالة حقوق الانسان بشكل مستقل على أرض الواقع. كما وتدعو الهيئة الأمم المتحدة وعلى وجه الخصوص، مكتب المفوضية السامية لحقوق الإنسان لإرسال فريق لتقصي الحقائق في جامو وكشمير وذلك للوقوف على حالة حقوق الانسان في الأراضي الكشميرية المحتلة بشكل مستقل، لتقييم الوضع ورفع تقرير بخصوص مزاعم انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة

وإذ تؤكد الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الانسان على دعوةَ معالي أمين عام منظمة التعاون الإسلامي للمجتمع الدولي للقيام بدوره الشرعي للتوصل لحل عادل ومستمر للأزمة الكشميرية بما يتفق مع قرارت مجلس الأمن في الأمم المتحدة وتطلعات الشعب الكشميري، تؤكد الهيئة على دعمها المستمر لسكان جامو وكشمير لتمكينهم من تحقيق حقهم الشرعي في تحديد المصير بما يتفق مع قرارات مجلس الأمن بالأمم المتحدة وقرارات منظمة التعاون الإسلامي

المزيد من البيانات الصحفية