الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية وظائف
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

رسالة الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان بشأن "اليوم الدولي لمحو الأمية 2015" تؤكد الحاجة إلى تعزيز الروابط وأوجه التآزر العالمية نحو تعليم شامل ومنصف للجميع لتحقيق أهداف التنمية المستدامة

التاريخ: 9/8/2015

بمناسبة "اليوم العالمي لمحو الأمية"، تعزز الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان، تمشيا مع موضوع هذا العام، التزامها بتوفير محو الأمية والتعليم بين الجماهير لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. بل يمتد دعمها الكامل وغير المشروط للمبادرات الإقليمية والدولية التعاونية لمكافحة الأسباب الجذرية للأمية. كما دعت الهيئة الدول الأعضاء إلى مضاعفة جهودها للقضاء على الأمية والظلامية والتعصب المصاحبين لها.

وتسلط الهيئة الضوء على أن الإسلام دين يولي قيمة عالية للقراءة والكتابة ويقدر عاليا السعي لنشر المعرفة والتعليم. فأول كلمة أوحيت من القرآن الكريم هي "اقرأ" التي تدفع إلى "القراءة والتعلم"، إيذانا ببدء عصر لمحو الأمية والتعليم للبشرية بما يحمله هذا من مكاسب دنيوية وروحية. فمن تأسيس جامعة القرويين، وهي أقدم جامعة إسلامية، في 859 ميلادية على يد فاطمة الفهري، تلك المرأة المسلمة المبدعة والتقدمية، إلى حرب ملالا يوسفزاي ضد التعصب، يحفل التاريخ الإسلامي بأمثلة من المثل العليا والقيم الاجتماعية والثقافية المستنيرة التي يغذيها مجتمع إسلامي بحق.

تتمسك الهيئة بأن محو الأمية ليس رفاهية بل هو حق أساسي من حقوق الإنسان يمكنه تغيير حياة الناس. وعلى الرغم من أن حملات محو الأمية قد حققت خلال السنوات إنجازات كمية كبيرة، لا تزال هناك حاجة إلى بذل المزيد من حيث توعية المواطنين بشأن مسؤولياتهم المدنية وخلق الوعي حول حقوقهم ومسؤولياتهم تجاه غيرهم.

وتشدد الهيئة على ضرورة تجاوز النطاق الحالي لمحو الأمية باعتباره "القدرة على القراءة والكتابة"، ليشمل عناصر التفكير النقدي والمواطنة العالمية لمساعدة الناس على ترجمة تطلعاتهم إلى أفعال اجتماعية لبناء مجتمعات تتسم بالعدل والتسامح والسلام والشمولية. وإدراكًا منها بأهميته، ضمنت الهيئة التثقيف في مجال حقوق الإنسان بوصفه موضوعا شاملا في جميع مجالات أولوياتها الرئيسية حيث يتمثل التركيز على المناهج التعليمية التي من شأنها أن تساعد على تعزيز حقوق الإنسان واحترام المجتمعات وتعزيز الوسائل المستدامة للتنمية الاقتصادية الاجتماعية التي يكون محورها الإنسان.


 
 
الأخبار

المزيد ...