الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية وظائف
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي تشارك في أعمال الدورة الثالثة والأربعين لمجلس وزراء خارجية المنظمة في طشقند وتدعو الدول الأعضاء إلى تعزيز حقوق الإنسان بما يحترم ويحمي حقوق المجتمعات لتعزيز نظام اجتماعي قائم على الإنصاف والعدالة

التاريخ: 10/19/2016

شارك وفد من الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي برئاسة رئيس الهيئة، السفير عبد الوهاب، في أعمال الدورة الثالثة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في المنظمة، التي انعقدت يومي 18 و19 أكتوبر 2016 في طشقند بأوزبكستان. وحضر الاجتماعَ وزراءُ الخارجية وممثلون رفيعو المستوى من الدول الأعضاء في المنظمة والدول ذات صفة المراقب، إضافة إلى مسؤولي الأجهزة والمؤسسات التابعة للمنظمة.

وقد وجه السفير عبد الوهاب كلمة إلى الاجتماع أطلع من خلالها المشاركين على أنشطة وإنجازات الهيئة. وقد رحب السفير بشعار الدورة: "التعليم والتنوير: طريق إلى السلام والإبداع"، بوصفه مفهوماً يتوافق مع عمل وأهداف الهيئة، فضلاً عن المسار الذي يحتاج إلى متابعة من قبل الأمة لتعزيز السلام والتنمية في جميع الدول الأعضاء. واستتباعاً لذلك، دعا الدول الأعضاء إلى بذل كل الجهود لدعم حقوق الإنسان بما يحترم ويحمي حقوق المجتمعات، وذلك من أجل تعزيز نظام اجتماعي قائم على الإنصاف والعدالة، التي هي وسيلة مضمونة لتحقيق السلام والتقدم الدائمين.

كما أطلع السفير عبد الوهاب الاجتماع على زيارة الهيئة الأخيرة إلى فلسطين، وأعرب عن استيائه إزاء الوضع السائد لحقوق الإنسان الذي يواجهه الشعب الفلسطيني على أيدي السلطات الإسرائيلية، والذي وصفه بأنه لا يُطاق. كما أدان الحالة الراهنة لحقوق الإنسان في الشطر الذي تحتله الهند من إقليم كشمير، وأيد القرار الخاص الذي اعتمده مجلس وزراء الخارجية والذي دعا السلطات الهندية إلى الوقف الفوري لأعمال العنف غير المبرر والظالم بحق أبناء الشعب الكشميري الأبرياء.

وقد تطرق السفير عبد الوهاب إلى إنجازات الهيئة، حيث لفت إلى أنه في غضون فترة قصيرة لا تتجاوز خمس سنوات، تمكنت الهيئة من تحقيق تقدم ملموس، لتصبح منظمة دولية مهمة ذات رؤية موضوعية إزاء جميع القضايا التي تهم حقوق الإنسان في المنظمة. وأكد مجدداً أنه على الرغم من  محدودية الموارد، فإن الهيئة عاقدة العزم على الاضطلاع بمسؤولياتها الجسيمة لإبقاء موضوع حقوق الإنسان بالمنظمة في مركز الاهتمام، وذلك من أجل النهوض بالحقوق والحريات الأساسية لجميع شرائح المجتمع. كما أعرب السفير عبد الوهاب عن امتنانه للأمين العام للمنظمة وجميع الدول الأعضاء، وعلى وجه الخصوص، المملكة العربية السعودية، بلد مقر الهيئة، لدعمها اللوجستي والمعنوي المتواصل للهيئة لتحقيق السير السلس لعملها.

وقدم السفير عبد الوهاب تقريراً مفصلاً إلى مجلس وزراء الخارجية، بشأن مختلِف الأنشطة والتقارير المواضيعية التي أعدتها الهيئة. وقد أخذ المجلس علماً بالتقارير المختلفة المقدمة، وأعرب عن تقديره للتقدم الجدير بالثناء الذي حققته الهيئة في مجال النهوض بأهداف حقوق الإنسان في المنظمة. كما حث المجلس جميع الدول الأعضاء على الاستمرار في تقديم كامل دعمها المعنوي والمادي للهيئة من أجل أداء وظائفها بفاعلية كمؤسسة مستقلة.

وتماشياً مع هدف الهيئة المتمثل في التعاون وتبادل الممارسات المثلى مع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في بلدان المنظمة، يشارك وفد الهيئة أيضاً في المؤتمر الدولي الذي يُنظَّم تخليداً للذكرى العشرين لتأسيس المركز الوطني لحقوق الإنسان بأوزبكستان، والذي ينعقد في طشقند يومي 20 و21 أكتوبر 2016. وخلال هذا المؤتمر، تقدم الهيئة عرضاً عن "تحسين كفاءة أنشطة المؤسسات الوطنية: من أجل تعزيز وحماية حقوق الإنسان في التعليم في مجال حقوق الإنسان".

*******************************

 لمزيد من المعلومات حول الهيئة المستقلة الدائمة لحقوق الإنسان، يُرجى زيارة الموقع الإلكتروني:

 http://www.oic-iphrc.org/


 
 
الأخبار

المزيد ...