الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية وظائف
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي تشارك في الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية دول المنظمة في أبيدجان وتدعو الدول الأعضاء إلى تعزيز احترام حقوق الإنسان وحماية مجتمعاتها من أجل دعم دور الشباب في تسريع عملية السلام والتنمية لجميع الدول الأعضاء

التاريخ: 7/11/2017

 

 

شارك وفد من الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي برئاسة نائب رئيس الهيئة الدكتور راشد البلوشي في الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي التي عُقدت في مدينة أبيدجان، عاصمة جمهورية كوت ديفوار، في الفترة ما بين 10-11 يوليو 2017. ورحب الدكتور البلوشي في كلمته موضوع الدورة الرابعة والأربعين تحت شعار (دورة: الشباب والسلم والتنمية في عالم متضامن)، وأعرب عن أمله في أن تكون مخرجات المؤتمر ذات أثر فعال في توجيه مسيرة الأمة نحو تحقيق الأهداف المرجوة، من خلال تعزيز دور التعليم والإبداع في جميع الدول الأعضاء ودعم دور الشباب على جميع الأصعدة. وأبرز أيضاً أن إنشاء تلك الهيئة يأتي متوافقاً مع تلك الاهداف وبات عملها أساسياً وهاماً لتحقيق الأهداف المنشودة لمنظمة التعاون الإسلامي والمحددة في ميثاق المنظمة وبرنامج عملها العشري.

 كما شارك الدكتور البلوشي الدول الأعضاء تفاصيل عمل الهيئة، وأكد أنه وبالرغم من محدودية الموارد، فإن عمل الهيئة المستقل والنوعي أصبح معترفاً به على نطاق واسع في المجتمعات الدولية لحقوق الإنسان. وعن وصفه لإنجازات الهينة، أشار الدكتور إلى أن الهينة قامت بزيارتين ميدانيتين إلى فلسطين وكشمير، وكتبت تقارير مفصلة عن الوضع الحالي لحالة حقوق الإنسان فيها عرضته على مؤتمر وزراء الخارجية للنظر بها. كما أبلغ الدكتور البلوشي الحضور الكريم بأن الهيئة تمكنت من الانتهاء من التقريرين المكلفة بهما الصادر عن مجلس وزراء الخارجية، تحت موضوع "التوجه الجنسي والهُوية الجنسانية " ومراجعة استعراض إعلان القاهرة لحقوق الإنسان في الإسلام " مقابل الصكوك العالمية الراهنة لحقوق الإنسان. وقد تم تقديم هاتين الدراستين بتوصيات مدروسة ومحددة إلى الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية لأخذها في الحسبان ومتابعتها.

وعلى هامش أعمال الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية، قام الدكتور البلوشي بعرض اخر المستجدات لفريق اتصال منظمة التعاون الإسلامي المعني بجامو وكشمير عن نتائج زيارة تقصي الحقائق التي قام بها وفد الهيئة إلى أزاد جامو وكشمير وإسلام اباد بدعوة من حكومة جمهورية باكستان الإسلامية. كما تم عرض محتويات التقرير التفصيلي لتقصي الحقائق المقدم إلى مجلس وزراء الخارجية لفريق الاتصال المعني وجرى فيه حث فريق الاتصال باستخدام نفوذه لتنفيذ التوصيات العملية الواردة في التقرير والتي تشتمل الضغط على الحكومة الهندية للموافقة على تيسير زيارة لتقصي الحقائق للهيئة الى إقليم كشمير الذي تحتله الهند لعمل تقرير موضوعي عن ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان فيها.

كما عقدت الدورة الرابعة والأربعين لمجلس وزراء الخارجية انتخابات لاختيار 09 أعضاء للهيئة لمدة ثلاث سنوات اعتباراً من شهر فبراير 2018. وكان الأعضاء المنتخبون هم، السيد/ أدما نانا (بوركينا فاسو)، السيد/ الحسيني تيام (جمهورية غينيا)، السفير/ محمد لوال سليمان (جمهورية نيجيريا الاتحادية)، الدكتورة / رجاء ناجي المكاوي (المملكة المغربية)، الدكتور/ راشد بن حمد البلوشي (سلطنة عُمان)، الأستاذ/ فهد بن عبد الله العجلان (المملكة العربية السعودية)، السفير/ محمد ضمير (جمهورية بنغلاديش الشعبية)، الدكتور/ عمر فاروق التينتاس (جمهورية تركيا) البروفيسور / أكمل خولماتوفيش سعيدوف (جمهورية أوزبكستان).

وقد أعلم الدكتور البلوشي الحضور أن الهيئة قد بدأت أعمالها بشكل مستقل من مقرها الجديد الواقع بمدينة جدة والذي تكرمت بمنحه حكومة المملكة العربية السعودية. كما شكر الدكتور جميع الدول لأعضاء على دعمهم المعنوي والمادي وطالب باستمراره، لتتمكن الهيئة من أداء المهام الموكلة اليها

 


 
 
الأخبار

المزيد ...