الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان لمنظمة التعاون الإسلامي تدين بشدة عدوان إسرائيل الإجرامي على المدنيين الفلسطينيين في غزة

التاريخ: 7/14/2014

تتابع الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بصدمة وأسى بالغين العدوان الإسرائيلي الجاري باستخدام الصواريخ والغارات الجوية ضد السكان الفلسطينيين في غزة. وتنفذ قوات الدفاع الإسرائيلية هذه الضربات التي يزعم الإسرائيليون أنها تستهدف مقاتلي حماس وبؤر الإرهاب الفلسطيني في تجاهل إجرامي صارخ للقانون الدولي الإنساني والقوانين الدولية لحقوق الإنسان.

ويشهد العالم بأسره على أن هجمات إسرائيل المتعمدة على بيوت المدنيين في غزة يخلف مئات القتلى من بينهم الأطفال. ولا شك أن هذه الأعمال تمثل انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان.

وتشعر الهيئة بالهلع من تصعيد إسرائيل لعدوانها على سكان قطاع غزة ومن تزايد أعداد القتلى في صفوف المدنيين الأبرياء، بمن فيهم الأطفال والنساء. وذكرت التقارير أن 170 شخصا قتلوا وأن أزيد من 1200 شخصا جرحوا وأن العديد منهم محرومون من العلاج الطبي بسبب نيران الهجمات الصاروخية والغارات الجوية وغياب المواد الطبية بفعل الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة. وتذكر الهيئة السلطات الإسرائيلية بواجبها في إطار القانون الدولي الإنساني بتمكين جميع الجرحى المدنيين من الوصول إلى العلاج الطبي دون عراقيل.

كما تعرب الهيئة عن سخطها إزاء تعمد قوات الدفاع الإسرائيلية تدمير مسجد ومستوصف خاص بالأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة خلال العدوان. ولا شيء يمكن أن يكون أكثر إهانة للمسلمين في كافة بقاع العالم من الهجوم على مسجد وحرمان المسلمين في غزة من فرصة ممارسة شعائرهم الدينية بحرية، لا سيما خلال شهر رمضان الكريم. لهذا، تدعو الهيئة السلطات الإسرائيلية إلى احترام حرمة أماكن العبادة والسماح لأبناء الشعب الفلسطيني بالتمتع بحقهم في ممارسة دينهم وفقا للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وتحمل الهيئة إسرائيل وحدها، بصفتها القوة القائمة بالاحتلال، مسؤولية عملها المشين هذا بقتلها للفلسطينيين الأبرياء بدم بارد، وهو عمل لم يعد له مكان في عالمنا الحديث، وتدعو مجلس الأمن الدولي إلى وضع حد لعمليات القتل العشوائي الجارية واتخاذ التدابير المناسبة لمحاكمة المسؤولين عن إطلاق وتنفيذ هذه العملية الإجرامية التي اصطلح عليها بعملية "الجرف الصامد".  

وتدعم الهيئة الدعوة التي أطلقتها مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بضرورة "التحقيق في كل ادعاء بانتهاك القانون الدولي على الفور وباستقلالية وعلى نحو كامل وفاعل من أجل ضمان العدالة وتعويض الضحايا". ولهذا الغرض، تؤيد الهيئة النداء الذي وجهته اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي لعقد جلسة خاصة طارئة لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة من أجل تشكيل فرقة عمل دولية للتحقيق فيما تقترفه إسرائيل من جرائم وانتهاكات لحقوق الإنسان في حق أبناء الشعب الفلسطيني".

وفي الأخير، تعرب الهيئة عن دعمها لسكان غزة وجميع أبناء الشعب الفلسطيني، وعن تضامنها معهم في هذه الأوقات العصيبة التي يمرون منها.


 
 
الأخبار

المزيد ...