الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية وظائف
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

البيان الصحفي للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان حول "اليوم العالمي لحقوق الإنسان 2015" يدعو الجميع للنهوض بالتزاماتهم تجاه حقوق الإنسان والعمل على ضمان حماية وتعزيز حقوق الإنسان لكل الناس في جميع أنحاء العالم

التاريخ: 12/10/2015

 تنضم الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان إلى الأسرة الدولية في الاحتفاء بـ " اليوم العالمي لحقوق الإنسان" وتدعو جميع الأطراف المعنية في المجتمع الدولي للنهوض بالتزاماتها تجاه حقوق الإنسان وزيادة جهودها لضمان حماية حقوق الإنسان وتعزيزها في شتى بقاع العالم

وفي هذه السنة، التي توافق الذكرى السنوية السبعين لإنشاء الأمم المتحدة، يخصص اليوم العالمي لحقوق الإنسان لإطلاق حملة تستمر لعام بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين للعهدين الدوليين الخاصين بحقوق الإنسان؛ العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، اللذين اعتمدتهما الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر 1966

وإلى جانب الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، يشكل هذان العهدان ما يعرف بالشرعة الدولية لحقوق الإنسان، مما يتيح إطارا هاما لتعزيز حقوق الإنسان وحمايتها عالميا. ومعظم الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي أطراف في هذين العهدين الدوليين وتقدم بانتظام تقاريرها الدورية بشأن الامتثال لهذه الصكوك إلى الهيئات المعنية المنشأة بموجب هذه المعاهدات. ودعت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان جميع الدول الأعضاء إلى بذل جهود متجددة خلال هذه الحملة التي تستمر لسنة لضمان الحقوق المتضمنة في هذين العهدين لجميع شعوبها دون تمييز. كما دعت إلى تصديق عالمي على هذه العهود

وتمهد الموافقة على مجموعة الحقوق الواردة في هذين العهدين وتنفيذها على الصعيد العالمي لتساوي الفرص وأساس المعاملة لكل الناس ومن ثم إشاعة حقوق الإنسان للجميع. وتؤمن الهيئة أيمانا قويا بالطابع العالمي لحقوق الإنسان وظلت تنشط في تعزيز تطبيقها على المستوى العالمي للجميع مع ما يلزم من مراعاة للخصوصيات الثقافية والدينية. وأعلنت الهيئة عن مواقفها بدون لبس بشأن عدد من القضايا الراهنة الهامة مثل التمييز على أساس العرق أو الدين ومكافحة التطرف والإرهاب، مع التأكيد على رفض ربط أي ديانة أو ثقافة بالإرهاب، وحماية قيم الأسرة وحرية التعبير ورفض خطاب الكراهية، وأهمية التثقيف بحقوق الإنسان في بناء مجتمعات تتسم بالتسامح والاحترام والسلم

وذكرت الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان المجتمع الدولي بأن ملايين البشر في شتى بقاع العالم يعانون من تكثف الصراعات مما يقوض حقوقهم الإنسانية الأساسية ويعقد واقعهم الاقتصادي والاجتماعي والسياسي. ويجب التصدي لهذه التحديات الجسيمة من خلال التعاون والشراكة والحوار بين جميع الأطراف المعنية مع كامل الاحترام لحقوق الإنسان وكرامته لجميع الشعوب من جميع الدول. ويجب أن يمثل التعاون والتضامن الدوليين القاعدة لتعزيز جميع حقوق الإنسان وضمان تنفيذها عالميا للجميع إلى جانب كون الحق في التنمية على كل من المستويين الدولي والوطني جزءا مركزيا من هذا التعاون.

*******

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة موقع الهيئة

www.oic-iphrc.org


 
 
الأخبار

المزيد ...