الرئيسية عن الهيئة الصكوك القانونية الدورات الأنشطة مقالات ودراسات المكتبة الإعلامية
 
الرئيسية > البيانات الصحفية
 

بيان صحفي حول إقدام جماعة "بوكوحرام" على اختطاف أكثر من مائتي (200) تلميذة

التاريخ: 5/7/2014

تعرب الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي عن سخطها واستيائها الشديدين إزاء اختطاف أكثر من مائتي (200) تلميذة في سيبوك بولاية بورنو في نيجيريا واعتراف الجماعة، التي تطلق على نفسها إسم "جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد"، والمعروفة كذلك "ببوكوحرام"، بتنفيذها لعملية الاختطاف. كما يساور الهيئة الشعور بالأسى العميق إزاء زعم "بوكوحرام" أن عملية اختطاف التلميذات والتهديد ببيعهن "كسبايا" عمل متوافق مع تعاليم الإسلام.

إن الحق في التعليم حق من حقوق الإنسان الأساسية، ويتوافق مع المبادئ الأساسية للدين الإسلامي. وتود الهيئة أن تؤكد، في هذا الصدد، أن إقدام "بوكوحرام" على اختطاف التلميذات في سيبوك وحرمانهن، بالتالي، من التمتع الكامل بحقهن في التعليم وفي العيش في أمن وكرامة وسلام، يعتبر انتهاكا للقانون الدولي ولقانون حقوق الإنسان، بل وتشويها صارخا للإسلام الذي يحض معتنقيه على طلب العلم من المهد إلى اللحد.

وعليه، فإن الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان تضم صوتها إلى صوت المجتمع الدولي وتدين بشكل لا لبس فيه العمل الهمجي المتمثل في الإقدام على اختطاف تلميذات بريئات، وتحث قيادة "بوكوحرام" على إطلاق التلميذات المخطوفات فورا لتمكينهن من العودة إلى حضن أسرهن ومواصلة تعليمهن. وعلاوة على ذلك، تدعو الهيئة المجتمع الدولي، وخاصة الاتحاد الإفريقي والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، إلى مد يد العون لحكومة نيجيريا فيما تبذله من جهود لإنقاذ المخطوفات، بل وفي وضع حد للتهديد الذي تشكله جماعة "بوكوحرام" في نيجيريا وللدول المجاورة.

وتود الهيئة في الختام أن تعرب عن تعاطفها مع أسر التلميذات المخطوفات، وتحث حكومة نيجيريا على بذل كل ما في وسعها لضمان الإفراج عنهن وعلى سبيل الاستعجال


 
 
الأخبار

المزيد ...